النظرية الحركية

النظرية الحركية
نظرية تفترض تكوّن المادة من جسيمات (ذرات أو جزيئات) متحركة، ويتغير نمط حركتها وفقاً لحالة المادة سواء صلبة أو سائلة أو غازية، كما تتغير طاقة الحركة وفقاً لدرجة الحرارة.
النظرية الكهرمغناطيسية للضوء: نظريةٌ تَفترض أن موجات الضوء هي موجات كهرمغناطيسية، تسري على مجالاتها المغناطيسية والكهربائية معادلاتُ ماكسويل التي تُعتبر أساس نظرية الموجات الكهرمغناطيسية.
النظرية الموجية للمادة: نظرية مؤسسة على نظرية الكمّ، تستخدم رياضيات الحركة الموجية لتوضيح سلوك الجُسَيْمات الأولية.
النظرية الموجيّة للضوء: النظرية التي تعالج الضوء كحركة موجية، بالنظر إلى بعض ظواهر الضوء وبخاصة التداخل والحيود (الانعراج).
النظرية النسبية الخاصة: نظرية أساسها افتراض أن سرعة الضوء لا تتغير بالنسبة للمراقبين الذين يتحركون فيما بينهم بسرعات نسبية ثابتة.
النظرية النسبيّة العامة: تعميمٌ للنسبية الخاصة في مناط إسنادٍ لا قُصُوري، مع تضمين الجاذبية، وحيث تَقَعُ الأحداث في الزمكان المنحني نتيجة وجود المادة.
نظرية التصادم : لتفسير أسباب الاختلاف في سرعة التفاعلات الكيميائية وضعت نظرية تسمى نظرية التصادم وأهم فروضها:
1 ـ لا يحدث التفاعل الكيميائي إلا إذا تصادمت جزيئات المواد المتفاعلة.
2 ـ التصادمات بين الجزيئات إما أن تكون مثمرة أو غير مثمرة، والتصادمات المثمرة فقط هي التي تُحدث التفاعل الكيميائي.
3 ـ تزداد سرعة التفاعل الكيميائي بزيادة عدد التصادمات الفعالة.